منتدى ابو عمرو الشامل
مرحبا بك لانضمامك بمنتدانا عضو كريم مع تمنياتنا لك بالتوفيق
منتدى ابو عمرو الشامل
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

اذهب الى الأسفل
mousad
mousad
المدير العام للمنتدى
عدد المساهمات : 2128
تاريخ التسجيل : 10/03/2010
العمر : 68
https://abuamr.mam9.com

قوات الأمن تحاول فض مؤتمرللحسيني بكفر حجازي مركزالمحلة الكبرى وتشتبك مع الأهالي  Empty قوات الأمن تحاول فض مؤتمرللحسيني بكفر حجازي مركزالمحلة الكبرى وتشتبك مع الأهالي

في الإثنين نوفمبر 22, 2010 5:45 am
قوات الأمن تحاول فض مؤتمرللحسيني بكفر حجازي مركزالمحلة الكبرى وتشتبك مع الأهالي  19_11_10_10_42_19_11_10_08_58_ghar_124



ضع بريدك للإشتراك بالمجموعة البريدية : ليصلك كل جديد

قوات الأمن تحاول فض مؤتمرللحسيني بكفر حجازي مركزالمحلة الكبرى وتشتبك مع الأهالي

حاولت قوى الأمن بالمحلة الكبرى فض مؤتمراً للمهندس سعد الحسيني عضو الكتلة البرلمانية للإخوان ، فى قرية كفر حجازي مركز المحلة بالقوة .
كما اعتدوا على سيارة النائب ، وتطاول مقدم قوات أمن مركزي يقود سيارة رقم 30390 على المحامي / صبري العناني الذي كان متواجداً على مقعد النائب ، وسبوا المحامي ونقابة المحامين بألفاظ نابية .
وأطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع واشتبكت مع الأهالي واعتقلت عشرات الأشخاص ، وسط أنباء عن وقوع حالات إختناق ، وذلك بعد إنصراف المشاركين فى المؤتمر!
وقال شهود عيان أن الضابط أحمد العايدي رئيس مباحث المحلة طالب بفض المؤتمر ، لكن الحسيني قال له أن المؤتمر حق دستوري وشرعي له كنائب فى البرلمان ومرشح .
ومن بين المعتقلين :

أ / عبد المقصود حسنين ، وأ / محمد الخولي ، وم / عيسى شكيل ، وم / علي سيد أحمد ، وهم على مشارف الستين ، وحسن عبيد ، وزكي الحديدي ، وم / رضا دحروج ، وعبد الحليم السباعي ، ومحمد أبو الحسن ، ومحمد أحمد العفش ، ومحمد إبراهيم شرف الدين ، ومصطفى الششتاوي ، وأحمد أسامه التركي .

وكان أهالي كفر حجازي قد رفضوا الإنصراف ، وقالوا أن الأمن يريد فض المؤتمر لإتاحة الفرصة لمحمود الشامي عضو إتحاد الكرة ومرشح الحزب الوطني ومباحث أمن الدولة لعقد مؤتمر فى نفس التوقيت .
وهدد ضابط المباحث الأهالي ، وقال أنه أحمد العايدي والكل يعرف من هو أحمد العايدي وزعم أنه ليس بائع ترمس ، قبل أن يسكته الأهالي بصيحاتهم .
وأكد العايدي أنه يعرف أن الجماهير ستتعاطف مع الحسيني بعد تهديد أنصاره ، لكنه مصر على التدخل ، وسط رفض الجماهير الإنصراف .
وأمر الحسيني أنصاره بالإنصراف إلا أن قوات الأمن طاردت بعض الأهالي بعد إنصراف المسيرة .
وخرج أنصار الحسيني بين طوابيير من قوات الأمن المركزي وسياراتهم يرددون الأناشيد والأهازيج المؤيدة له ، قبل أن تطلق قوات الأمن المذعورة قنابل الغازعلى الأهالي .
وقاد مخبر أمن الدولة محمد سند مجموعة من بلطجية الحزب الوطني للتعرض للنائب .
ولا يحظى مرشح أمن الدولة محمود الشامي بشعبية تذكر فى المحلة ، ويمارس تهديد واسع النطاق على رجال الأعمال والأهالي للحصول على تأييدهم .
وكان سعد الحسيني قد فاز على الحاج عبد السميع الشامي فى إنتخابات 2005 وألحق به خسارة فادحة .
ويراهن الشامي على قوى الأمن ومساندة أحمد عز فى إستعادة المقعد الذي يعتبره من حق والده .

كما فضت قوات الشرطة مسيرة نسائية مؤيدة للحسيني فى منطقة محب .

وفى نفس الوقت ساعدت قوات الأمن مسيرة لمحمود الشامي ، شارك فيها عشرات البلطجية والمسجلين خطر ، قال فيها الشامي أنه إبن عبد السميع ، وأن المحلة كلها معه ، وإن بدا مهزوزاً ومرتبكاً
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى