منتدى ابو عمرو الشامل
مرحبا بك لانضمامك بمنتدانا عضو كريم مع تمنياتنا لك بالتوفيق
منتدى ابو عمرو الشامل
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

اذهب الى الأسفل
mousad
mousad
المدير العام للمنتدى
عدد المساهمات : 2128
تاريخ التسجيل : 10/03/2010
العمر : 68
https://abuamr.mam9.com

 عجوز تدخل لفض مشاجرة فلقى مصرعه ذبحا بالمحلة Empty عجوز تدخل لفض مشاجرة فلقى مصرعه ذبحا بالمحلة

في الأحد أكتوبر 30, 2011 5:24 pm
شهدت منطقة أبو شاهين التابعة لقسم أول المحلة مشاجرة بين شقيقين نتج عنها مقتل عجوز بعد تدخله لفض المشاجرة، وأصيب شقيقه وسيدة أخرى تصادف تواجدها أثناء المشاجرة، تم نقل الجثة والمصابين إلى مستشفى المحلة العام.

كان اللواء مصطفى باز مدير أمن الغربية قد تلقى إخطارا من العقيد طارق عطوية مأمور قسم أول المحلة بمصرع نجيب يوسف عبد الملك "60 سنة" مصاب بجرح ذبحى بالعنق ووفاته متأثرا بإصابته وإصابة سعد "50 سنة" شقيق المتوفى مصابا بجرح باليد اليسرى، وحنان عيسى "36 سنة" ربة منزل مصابة بجرح نافذ بالصدر إثر نشوب مشاجرة بالأسلحة البيضاء بين شقيقين بمنطقة أبو شاهين، وتدخل المجنى عليه وشقيقه لفض المشاجرة إلا أنه لقى مصرعه.
تم تشكيل فريق بحث لكشف غموض الحادث، قاده العميد دكتور أشرف عبد القادر مدير المباحث الجنائية، والعقيد حسين غنيم وكيل فرع البحث الجنائى بالمحلة وسمنود، والمقدم محمد فتحى رئيس مباحث قسم أول المحلة.
كشفت التحريات قيام المجنى عليه بالتدخل لفض مشاجرة بين "أحمد بسيونى" 30 سنة، عامل بشرم الشيخ ومقيم بمنطقة أبو شاهين وأشقائه، وقام المتهم بالتعدى عليهم بالضرب بـسيف كان بحوزته، وقام بطعنه بعدة طعنات ذبحية بالرقبة، مما أدى إلى وفاته فى الحال وأصاب شقيق المجنى عليه وسيدة أخرى تصادف وجودها بالمنطقة أثناء المشاجرة.

تم ضبط المتهم الهارب واعترف بارتكاب الواقعة والتحفظ على الأداة المستخدمة فى الجريمة، وتحرر المحضر رقم 22244 جنح قسم أول المحلة لسنة 2011 م، وقررت نيابة اول المحلة حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، وندب الطب الشرعى لتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة والتصريح بالدفن وسرعة تحريات المباحث حول الواقعة.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى